نشر في: الأحد, 07 تشرين1 2018 08:34
الزيارات:    
| طباعة |

"الداخلية" تؤمن حماية لمدير "البشير" بعد فضحه قضايا فساد

 طلب وزير الداخلية سمير المبيضين من مدير مستشفى البشير الدكتور محمود الزريقات ممارسة مهامه في المستشفى كالمعتاد وذلك خلال لقاء الوزير في مكتبه بالوزارة صباح اليوم مع مدير المستشفى بحضور محافظ العاصمة وقائد امن اقليم العاصمة ومدير شرطة شرق عمان.

وكان مدير مستشفى البشير قد صرح بانه تعرض للتهديد من قبل مجموعة من الاشخاص على اثر الاعتداء الذي جرى على موظف في المستشفى من قبل اخرين قبل ايام.

واستمع وزير الداخلية الى حيثيات الموضوع من مدير المستشفى حيث طلب الوزير منه ممارسة دوامه كالمعتاد مع تامين الحماية اللازمة له ولكوادر المستشفى.

وغادر مدير المستشفى مبنى الوزراة برفقة محافظ العاصمة وقائد امن اقليم العاصمة ومدير شرطة شرق عمان متوجها الى مركز عمله في المستشفى.

وقال الوزير المبيضين انه مثلما تقوم الدولة بتوفير الامن لمواطنيها فان واجبها ايضا توفير كامل الحماية للمسؤولين وهم على راس عملهم لتمكينهم من تادية وظائفهم باجواء يسودها الامن والاستقرار مؤكدا ان الوزارة والاجهزة الامنية ستقوم بواجبها المتمثل بالحفاظ على الامن والنظام العام وتطبيق احكام القانون.

وكشف مدير عام مستشفى البشير الدكتور محمود الزريقات اليوم الاحد عن قضية فساد كبرى تتعلق بشركة خدمات في المستشفى.


وقال الزريقات في تصريحات خاصة لبرنامج 'وسط البلد' مع الدكتور هاني البدري على راديو 'فن'، إن هناك 800 موظف مدرجين على قوائم عمال الخدمات 'يمتصون من الميزانية العامة ويتقاضون رواتب 300 دينارا لكل منهم دون، الحضور أو دخول المستشفى'.

واضاف أن 'الشركة تدرج 1200 موظف على قوائمها في قطاع خدمات النظافة والغسيل والكوي وغيرها من الخدمات؛ وبعد التحقيق بالقضية اكتشفنا أن هذا العدد وهمي وغير حقيقي'.

وكشف الرزيقات أن 'شبكات الاحتيال كانت تشتري أسماء وارقام وطنية من اصحابها مقابل 50 دينارا، ويتقاضون هم 250 دينارا لجيوبهم'.

وأضاف 'عندما بدأنا في التحقيق واكتشاف شبكات اللعبة؛ تأثر اصحاب المصالح وقاموا بالإعتداء على المسؤول في المستشفى؛ الذي كلف بالتحقيق بالقضية، ومن ثم تهديدي بشكل شخصي'.

وبين الرزيقات انه منذ يوم الثلاثاء الماضي يرافقني أربعة رجال شرطة وضابط؛ 'لانه لدي الحق بأن احمي نفسي واحمي أولادي' - بحسب وصفه -.

واشار إنه 'ناشد جميع الجهات الأمنية ووزير الصحة بوجود تهديد مباشر له، مضيفا ان لم يتوجه إلى عمله صباح اليوم الأحد؛ إلا أنه لم يتلقى أي رد من أحد حتى هذه اللحظة'.

وبين الزريقات أن لا يوجد له اية مطامع مادية أو معنوية وراء كشف قضية فساد كبرى؛ إنما القضية تتمحور 'بأنني قادم للإصلاح فقط' - حسب تعبيره -.

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر